أئمة المسجد الحرام المصريين[3/3]  «^»  أئمة المسجد الحرام المصريين [3/2]  «^»  أئمة المسجد الحرام المصريين [3/1]  «^»  أنوار الصلاة  «^»  طرائق التفكير والتواصل   «^»  الآن في الأسواق (المجموعة العلمية لمؤلفات الشيخ عبدالرحمن الجطيلي - رحمه الله)  «^»  وإنَّ لكم في الأنعام لعبرة  «^»  جوانب تربوية في شخصية الشيخ ابن جبرين رحمه الله  «^»  صنائع المعروف  «^»  أنتم شهداء الله في الأرض جديد فضاء بلا حدود
كيف أؤدب تلاميذى - الشيخ سعيد عبدالعظيم  «^»  فضل صلاة التطوع - عمر بن سعود العيد  «^»  عبودية الكائنات - للشيخ فيصل بن عبدالرحمن الشدي  «^»  صرخة لباس - الشيخ خالد الصقعبي  «^»  رسالة إلى الداعية - للشيخ محمد حسان  «^»  المدينة : الدين الخُلق - خطب الحرمين الشريفين - الشيخ عبد المحسن بن محمد القاسم   «^»  المدينة : خيرية الأمة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر- خطب الحرمين الشريفين - الشيخ علي بن عبد الرحمن الحذيفي   «^»  رحلة مع القرآن - الشيخ عبدالمحسن الأحمد  «^»  قصة أصحاب الكهف - الشيخ أبو إسحاق الحويني  «^»  قرة العين - الشيخ نواف بن عبيد الرعوجى جديد الصوتيات
الجزء السادس والأخير من فيلم بقايا ذكريات للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الخامس من فيلم بقايا ذكريات - للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الرابع من فيلم بقايا ذكريات - للشيخ نواف الرعوجي  «^»  إسلام 50 شخص من الجنسية الفلبينية  «^»  الجزء الثالث من فيلم بقايا ذكريات للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الثاني من فيلم بقايا ذكريات للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الأول من فيلم بقايا ذكريات - للشيخ نواف الرعوجي  «^»  فيلم إنها الحياة   «^»  فيلم إنها الحياة1  «^»  الجيلاتين وخطورته على المواد الغذائية جديد الفيديو
شهادة شكر لمركز علاقات الإنسان من هيئة البطين  «^»  شهادة شكر وتقدير لمسئول مركز علاقات الإنسان  «^»  درع شكر مقدم لمركز علاقات الإنسان من نائب أمير منطقة القصيم  «^»  كتاب الأطفال والتحرش الجنسي  «^»  كتاب حتى لا نكون الضحية  «^»  صورة موطن أصحاب الأيكة  «^»  صورة مواطن أصحاب الرس  «^»  صورة سفينة نوح 3  «^»  صورة سفينة نوح 2   «^»  صورة لسفينة نوح 1 جديد الصور
التماس العلم عند الأصاغر  «^»  تعديل المقيس من الأحد إلى الخميس  «^»  ظهور الترف وحياة الدعة في الأمة الإسلامية  «^»  الآداب الشرعية (2)   «^»  مشاركة المرأة زوجها العمل والتجارة  «^»  الآداب الشرعية  «^»  الملك سعود وبناء الدولة الحديثة   «^»  عودة جزيرة العرب  «^»  إنه حبل الحياة   «^»  قبس من حياة الفقيه الزاهد الشيخ عبد الله بن محمد الحسين أبا الخيل جديد المقالات

المقالات
من موقعنا
السلوك الإنسانى
هل نتغير في رمضان

م. موسى بن حسن أبو خويجه

بسم الله الرحمن الرحيم

(هل نتغير في رمضان)


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد

إن مجتمعنا اليوم في مرحلة نهوض وإصلاح وتغيير اننا نعيش اليوم في أفضل الشهور,,
ان احتياجات الناس اليوم إلى تغيير النمط السائد من التفكير والعادات التي يصعب الانقطاع عنها والتي ساهمت كثيرا في تأخر حضارة الأمة أهم من تغيير المطعم والمشرب .,والله سبحانه وتعالى يريد بعباده الخير والعزة والتمكين واستعادة لمجدنا واخلاقنا ,, ونحن في هذا الشهر المبارك علينا أن نترك الطعام والشراب وقول كل زور أو عمله طاعة لله وإيمانا واحتسابا عنده سبحانه ليغفر الله لنا ماتقدم لنا من ذنوب.

فان الغاية والهدف من فرض الصيام:

هو الوصول بالمسلم إلى التقوى التي هي جماع الأخلاق الفاضلة قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)(سورة البقرة الآية183)

والرسول صلى الله عليه وسلم يوضح أن الهدف من الصوم هو البعد عن الرذائل الخلقية فيقول ((من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه)رواه أبو داود

ويقول صلى الله عليه وسلم(( الصيام جنة إذا كان أحدكم صائما فلا يرفث ولا يجهل,فان امرؤ قاتله أوشاتمه ,فليقل إني صائم .إني صائم ).

فانظر كيف بين رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الصوم جنة :أي وقاية للمسلم من الأخلاق الذميمة وكيف نصح الصائم بألا يرفث بكلام فاحش وألا يجهل بأن لايفعل الفعل القبيح فان اعتدى عليه شخص فليقل له وليقل لنفسه أيضا :إني صائم وصومي يحجبني عن سوء الخلق وعن مقابلة السيئ بالسيئ.

ولو تأملنا في فريضة الصوم والعبادات المرافقة لها من تلاوة للقرآن وادعيه ماثوره لوجدنا أن هذا الشهر يمثل دوره تدريبيه إيمانية كاملة وبرنامج تأهيلي يقوي صلة العبد بربه سبحانه ويدفعه إلى التأمل ومحاسبة النفس والاعتراف بمواقع الخطأ ونقاط الضعف,, والتصميم على الإصلاح والتغيير فان لتلاوة القران وسماعه والتدبر فية دور كبير في تحرر فكر الإنسان من الأفكار الخاطئة والسائدة والأفكار التبريرية للخطأ التي تعلق بها كثير منا اليوم.

علينا أن نطلق العنان للقدرات الكامنة فينا للبحث عن الحق والصواب حتى لاتدركنا دعوة جبريل عليه السلام:( رغم أنف امرئ أدرك رمضان فلم يغفر له )وأمن عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله آمين أمين أمين.

لذلك كان دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم الذى غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر (اللهم بلغنا رمضان ) وهكذا حرص الصحابة والتابعين على الدعاء ببلوغ رمضان لأنه شهر تزود وشهر تجديد. فمن بلغه ولم يجدد نفسه ويرمم ما تهدم من عمله ويخرج بعده أكثر صدقا وأوفر عطاء فهو خاسر وكأنه لم يشهده. ورمضان قصير وإن طال نهاره لأنه موسم زراعة لمن أحسن زرعه بالذكر والاستغفار وإظهار الانقياد والإنكسار لإرضاء الخالق الجبار .

- كم من صائم لم يفعل فى يومه غير حبس نفسه عن الأكل والشرب ولكنه مفرط فى بقية عباداته فمثله مثل الذى أدركه موسم الخريف فاستأجر مزرعة ولم يفلحها فماذا يرجو أن يحصد منها؟!

- كم من غافل يمر عليه رمضان وهو غارق فى غفلته بالتلهى بما يشغله عن العبادة بنوم نهاره وسهر ليله بالاستغراق فى المزيد من الملاهى فى فضائيات تعرض الكثير من المبتذل وتسهر به إلى وجه الفجر دون أن يلهج لسانه بالإستغفار أو يتقرب بركعتين للواحد القهار سائلا قضاء حاجته أو تفريج كربه أو غفران ذنبه أو أن يوسع له فى داره أو يبارك له فى رزقه.

مازال أمامنا وقت وبقيت أيام معدودة من هذه الفرصة العظيمة فلنجدد السعي ولنحاول إدراك الركب ولنتشبث بكل مافيه خير ونجاهد أنفسنا في البعد عن كل مافيه شر ....ولنتعرض لنفحات رحمة الله بالقيام بكل عمل صالح من قيام وقراءة قرأن وإحسان وصدقات ,وإطعام الطعام .....بارك الله لي ولكم في كل عمل صالح

كتبه
موسي بن حسن أبو خويجه

نشر بتاريخ 02-09-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 4.22/10 (2473 صوت)


 


صفحتنا على الفيس بوك


مقالات قيد الخواطر

الشيخ نواف الرعوجى 

الآداب الشرعية 2

مقالات سابقة


السلوك الإنسانى

 م / موسى بن حسن أبو خويجة

إدارة التغيير

مقالات سابقة



تقييد الفوائد

التقويم الهجري
7
شوال
1439 هـ

الوقت الآن

الصحف السعودية الحكومية

الصحف السعودية الحكومية

جريدة الرياض السعودية

جريدة الجزيرة السعودية

 

 


مقاطع فيديو مختارة


من جوامع الكلم

عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الثَّقَفِىِّ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ قُلْ لِى فِى الإِسْلاَمِ قَوْلاً لاَ أَسْأَلُ عَنْهُ أَحَدًا بَعْدَكَ - وَفِى حَدِيثِ أَبِى أُسَامَةَ غَيْرَكَ - قَالَ « قُلْ آمَنْتُ بِاللَّهِ فَاسْتَقِمْ ».

 


هل تعلم
شعاع من الليزر يستطيع أن يثقب أصلب المعادن وهو الفولاذ في ثوان معدوده.

عدد زوار الموقع حتى الآن
جميع المقالات والتعليقات على الأخبار والردود المطروحة لا تعبّر عن رأي (علاقات الإنسان) بل تعبّر عن رأي أصحابها

برامج ومشغلات قد تحتاج لها لتصفح الموقع

RealPlayer Acrobat Reader WinRAR Flash Player
Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.3alaqat.com - All rights reserved


الفيديو | الصوتيات | الصور | الرئيسية